سكس عربي جميل 2021

71
Share
Copy the link

المُجرِمُ الجُزءُ الاول طلّعت مِن السِّجنِ اودُع حرس السِّجنِ الصول مجدى الصول مجدى حتوحشنا يا جلال يابنى و **** خدّ بالِك مِن نفسُكِ جلال :: واُنتُ اِكترِ يا عمّ مجدى هات سيجارة مِن معاك مجدى :: خدّ يابنى خلّى العلبه معاك ومشى عِدلُ يابنى يحتارُ عدوُّك فيكِ جلال :: كُلّه على **** ياعم مجدى بالازن اول مرّةً اشم نسيم الحريه مِن فِترةٍ كبيرةً طالت العُشُرُ اعوام مِن قضّيِهُ كبيرةً لم اِكنِ الجانى بيها وواوقع بى اُحدُهُم فى مُطاردةً بولسيه ارمت بى بيْن السُّجونِ وبِدا احلامى تتحقّقُ فى البُلوغ لِلثراءِ بعد دفنِ اثار كبيرةً تبلُّغ قيَمتِها الملايين مِن الدّولاراتِ مشّ عارِفُ اِروَح فيَنّ وانا فى جيبى مبلغ بسيطِ مِن السِّجنِ لا يتعدّى الخمسائه جِنّيّهُ كمِنحِهُ اتعايش مِنها بعد خروجى ففكّرت ان اِبدل تِلك الملابِس القديمه بِبعضُها الايق بِمُظهِرِ الادمى وبِالفُعُلِ روّحت لِمحلّاتِ المُستعمِلِ واِخترتُ بِنطال وتيشرت وحذّاء مُستعمِلِ عملو 160 جِنّيّهُ ودخّلت احدى دوْراتِ المياة العامه لِاِغتسل ولابست الملابِسُ وعدّيْتُ على على مُطعِمِ شعبى لِاِحتسى واجِبُهُ مِن الاكل وجلست وجاءنى شابّ نحيفِ فعرض عُليا قائِمِهُ مِن الماكولات الشعبيه وكنت جائِعُ لِلغايِهُ اكلت وفمت بِدُفعِ حسابِ الماكولات وعدّيْتُ على مقهى شعبى جلست لكى اتناول الشاى وبعضُ حجر المُعسّلِ وبعد فِترةٍ واليَوْم يُدخِلُ فى تمام الساعه 3 عصّرا ومازالت اِفكِر الى اين اِذهب وانا مشّ عايز اِرجِع لِلحى اللى ساكِن فيه لان هُناك الكثيرُ مِن ينتظِرُ قدومى وكنت فى غايَهُ السّعادة لانى حرّ ولم ياتى وقتى لكى اتحرك فلستِ خائِف مِن مواجِهِ اُحدُ ولكُنّ لابِد ان اِكوِنّ حذِر اِتّصلت بالتليفون على احدى صديقاتى المُقرّبيْنِ وتُدعى نِعمهُ ولكُنّ فوجِئتِ بِتغيُّرِ رقمِ هاتِفِها فقلت لابِدُ ان اِذهب اليها وبِالفُعُلِ ذهّبت الى المكان المقيمه فيه نِعمهُ ووجدتها وعندما راتنى كانت سعيدةُ لِلغايِهُ

Comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *